جديد الموقع
الرئيسية / أخبار لغوية وثقافية (صفحة 4)

أخبار لغوية وثقافية

البخيت: فوز مجمع اللغة العربية بجائزة الملك سلمان شهادة على مستواه الرفيع

للمزيد…

المجمع يفوز بجائزة مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية

المجمع ينعى عضو المجمع العامل الأستاذ الدكتور أحمد شيخ السروجية

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ينعى مجمع اللغة العربية الأردني الأستاذ الدكتور أحمد شيخ السروجية عضو المجمع العامل وشيخ الجراحين الأردنيين وأستاذ جراحة الغدد في الأردن والوطن العربي، الطبيب المبدع الذي أمضى عمره متفانياً مخلصاً مثابراً في عمله على مدار ما يزيد على أربعين عاماً في الجامعة الأردنية ومستشفاها، والمجمع إذ ينعاه اليوم ليستذكر مناقبه الجمّة ودماثة خلقه والتزامه في عمله وجدّيّته ودوره الكبير في تعريب المصطلحات الطبية والعلمية والصحية وحضوره الدائم لجلسات مجلس المجمع وفاعليته الكبيرة في اجتماعات لجانه، القامة الوطنية التي تميّزت بعلمها وثقافتها الواسعة وأخلاقها السمحة، ويدعو له بالرحمة وواسع المغفرة ولأهله جميل الصبر والسلوان.
رحمك الله يا شيخ الأطباء.

حفل تكريم العاملين في المجمع لرئيسه معالي الأستاذ الدكتور خالد الكركي

جانب من حفل تكريم العاملين في المجمع لرئيسه معالي الأستاذ الدكتور خالد الكركي بمناسبة انتهاء فترة رئاسته للمجمع بعد ثماني سنوات من انتخابه.

لجنة مصطلحات العلوم الإنسانية بمجمع اللغة تنهض بمشروعات عديدة

نهضت لجنة مصطلحات العلوم الإنسانية بمجمع اللغة العربية الأردني موخراً بمشروعات عديدة، وأبدت ملاحظاتها بخصوص المصطلحات الواردة من معجم اللغة العربية في القاهرة.
يشار إلى أن اللجنة استعانت بخبرة الأساتذة المتخصصين لدراسة مجموعة من المراجع الأجنبية المهمة واستنباط أساليب تعليم اللغة التي تتضمنها وتطبيقها على اللغة العربية، فأطلقت مشروع الندوات العلمية الذي يمثل أحد الأهداف الاستراتيجية للمجمع لمد جسور التواصل، وفتح آفاق علمية ومعرفية متنوعة، والاستفادة من اللغات الأخرى، وقدم المشروع مجموعة من الندوات التي تناولت البحث العلمي في تعليم اللغة الثانية وتعلمها، والطرائق التربوية في حفظ الثقافة وإدامتها، وتعليم اللغة واللسانيات التطبيقية، والنهوض بالتعليم لمتعلمي اللغة الثانية: الرؤى النظرية والسياسات والأساليب والممارسات التربوية وغيرها، وذلك بما يشمل عدداً من الاحتياجات المعرفية بناءً على خبرات الأساتذة العلمية والأكاديمية.
وأوصت اللجنة بإصدار محتوى الندوات في كتاب بعنوان: (الندوات العلمية التي عقدت في المجمع عام 2022)، وكلفت عضوها الأستاذ الدكتور محمد عصفور بترجمة القاموس المعنون بـ (Dictionary of language teaching and applied linguistics ) لتعليم اللغات واللغويات التطبيقية.

المجمع يحتفي باليوم العالمي للغة العربية

أقام المجمع اليوم، الأحد الموافق ١٨/ ١٢/ ٢٠٢٢م احتفالاً بمناسبة يوم اللغة العربية العالمي، بحضور نائب رئيس المجمع أ.د. محمد عدنان البخيت، وأمينه العام أ.د. محمد السعودي، وعددٍ من أعضاء المجمع، ومندوب مبادرة (ض)، ونخبةٍ من الأكاديميين والأساتذة الجامعيين والمختصين وجمهورٍ غفيرٍ من الحاضرين.
وألقى البخيت كلمةً جاء فيها: “تشكل الفنون العربية الإسلامية بالنسبة لنا في المجمع غايةً عزيزةً علينا رغبةً منا بتوصيل جماليات الفن الإسلامي إلى عموم المواطنين، ونقول أن الفنون العربية الإسلامية هي هبة الخط العربي. لذا نولي هذا غاية عنايتنا، نعلم الخط للراغبين فيه، ونقيم المسابقات، ونقدم الجوائز، ونسعى إلى عقد مسابقات دولية بالتعاون مع نظرائنا من المؤسسات العلمية في العالم العربي والإسلامي. ونأمل أن يأتي اليوم الذي نرى فيه فنوننا تزين المباني العامة والخاصة”.
وأضاف: “بالرغم من صدور قانون حماية اللغة العربية بجهود المجمع في ١/ ٧/ ٢٠١٥م، ما زلنا نجد المخالفات التي تلوث البصر وتؤذي السمع وتخدش الكرامة من تجاوز على كرامة اللغة العربية لغة القرآن الكريم. لذا ندعو الجميع للوقوف كل في موقعه للدفاع عن لغتنا لأن ما ينتظرنا أصعب وأخطر بسبب سرعة الاكتشافات في عالم الحواسيب والتواصل الاجتماعي”.
وعلى هامش الاحتفال أعلن المجمع أسماء الفائزين في مسابقاته الثقافية في دورتها السابعة لعام ٢٠٢٢م، وقد جاءت على النحو الآتي:
– الفائزون بمسابقة أفضل كتاب مترجم ومؤلف: جائزة أفضل كتاب مترجم حُجِبت، وجائزة أفضل كتاب
مؤلف مُنحت مناصفة للمؤلِّفَيْن: الأستاذ الدكتور عمر محمد عبدالكريم الأسعد والدكتورة خولة خليل حسين شخاترة.
– الفائزون بمسابقة فن الخط العربي للكبار:
جائزة خط النسخ والثلث موزعةً على النحو الآتي: الجائزة الأولى للمشارك علي مصطفى الجيزاوي، والجائزة الثانية مناصفةً بين المشاركَين مؤمن محمود القبيلات، وسليمان إسماعيل ناصر، والجائزة الثالثة مناصفةً بين المشاركَين عمر محمد لافي، وعلاء الدين عبدالمجيد قرمش، وجائزة الخط الديواني موزعةً على النحو الآتي: الجائزة الأولى للمشارك عبدالفتاح محمد الشرباتي، والجائزة الثانية للمشاركة نعمت محمد الحاج أحمد، والجائزة الثالثة للمشارك فيصل صبحي أبو عاشور، وجائزة خط الرقعة موزعةً على النحو الآتي: الجائزة الأولى والثانية حجبتا، أما الجائزة الثالثة فمنحت للمشارك عبدالرحمن محمد الملع.
– الفائزون بمسابقة لغتي هويتي/ أفضل تقرير صحفي: الجائزة الأولى للمشارك نضال عبدالكريم برقان، والجائزة الثانية للمشاركة هيا نوفان الجازي، والجائزة الثالثة حجبت.
– الفائزون بمسابقة لغتي هويتي/ أفضل مبادرة لغوية: الجائزة الأولى حُجبت، والجائزة الثانية للمشارك
محمود أحمد النبراوي، والجائزة الثالثة حُجبت.
– الفائزون بمسابقة فن الخط العربي للأطفال، فئة (7-9): الجائزة الأولى للمشارك سهل رأفت حمدان البديرات، والجائزة الثانية مناصفةً بين المشاركَين جبريل طارق يوسف هندي، ومعتز أحمد عزمي البواعنة، والجائزة الثالثة مناصفةً بين المشاركين: محمد رسلان محفوظ حوامدة، ويمان ماجد محمود سرحان، وتاليا عبدالفتاح محمد الشلبي.
– الفائزون بمسابقة فن الخط العربي للأطفال، فئة (10-13): الجائزة الأولى للمشارك عون محمد مصطفى الدلالعة، والجائزة الثانية للمشارك عبيدة صالح علي دغش، والجائزة الثالثة للمشاركة حنان محمد إبراهيم أبو عيشة.
– الفائزون بمسابقة فن الخط العربي للأطفال، فئة (14-17): الجائزة الأولى مناصفةً بين المشاركَين غدق ياسر الجراجرة، وفارس نبيل عبدالواحد حسان، والجائزة الثانية مناصفةً بين المشاركتيَن أفنان محمد الأمين صبّاح معروف، وليليان محمد صبحي الزبن، والجائزة الثالثة مناصفةً بين المشاركتَين شذى محمد عبدالله الرياطي، وملاك خالد محمد المعاني.
– الفائزون بمسابقة فن الرسم للأطفال، فئة (7- 9): الجائزة الأولى مناصفةً بين المشاركتَين بروين علي صقر أبو شنار، ونبيلة محمد عليان البشتاوي، والجائزة الثانية مناصفةً بين المشاركين: زيد عبدالرحيم فهد الخريشا، وتولين رسلان محفوظ حوامدة، ونوال محمد علي الخصبة، والجائزة الثالثة مناصفةً بين المشاركين: آدم محمد صالح العرابيد، وحلا رائد علي الهلال، وطيبة هادي قسيم الخطيب.
– الفائزون بمسابقة فن الرسم للأطفال، فئة (10- 13): الجائزة الأولى حُجبت، والجائزة الثانية مناصفةً بين المشاركتَين: زينة أحمد محمد عبدالله، ونغم علي محمد خير الشرمان، والجائزة الثالثة مناصفةً بين المشاركين:
بشرى محمد عليان البشتاوي، وراما علي نايف الشريدة، ورتاج محمد يحيى التميمي.
– الفائزون بمسابقة فن الرسم للأطفال، فئة (14- 17): الجائزة الأولى حُجبت، والجائزة الثانية للمشاركة جمان أحمد عطية السعودي، والجائزة الثالثة مناصفةً بين المشاركتَين: جود حاتم محمد العضايلة، وليان حافظ مصطفى البدري.
– الفائزون بمسابقة أفضل نص نثري للأطفال، فئة (7- 12): الجائزة الأولى للمشاركة جود عدنان لطفي الشاعر، والجائزة الثانية للمشارك الفاروق يوسف أحمد البداينة، والجائزة الثالثة للمشاركة يارا أنس مصطفى أبو شحادة.
– الفائزون بمسابقة أفضل نص نثري فئة (13-17): الجائزة الأولى للمشارك صلاح الدين بركات موسى عبابنة، الجائزة الثانية للمشاركة بلقيس هايل يحيى القطاونة، والجائزة الثالثة للمشاركة جنى فادي أديب شقير.
– الفائزون بمسابقة المطالعة، فئة (7-12): الجائزة الأولى للمشارك أحمد حسين أحمد حسين النبابتة، والجائزة الثانية للمشارك سطام سلطان نايف أبو تايه، والجائزة الثالثة للمشارك غيث إبراهيم أحمد الوهر.
– الفائزون بمسابقة المطالعة، فئة (13-17): الجائزة الأولى للمشاركة زينة إياد على طقاطقة، والجائزة الثانية للمشاركة يمن موسى عرفات الدميري، والجائزة الثالثة للمشاركة ريماس أيمن كامل ملكاوي.
وقد كرّم المجمع أوائل امتحان الكفاية لعام 2022، وهم: محمد واصف حسين لبابنة, ورشا محمد فريد الزعبي، ومنير محمد عبد الكريم الزواهرة، وصهيب شفيق إسماعيل الكسجي، وإسراء محمود سليم الحناوي، وخالد حافظ خالد أبو محسن، وهمام محمد سالم اللحام، وأحمد سليمان هليل الجهالين، وعامر أحمد محمود الدبيسية، وحسن إسماعيل حسن العلاوي.
كما كرّم المجمع عددًا من: متابعي الإذاعة، وهم: الدكتور مصلح عبدالفتاح النجار، والدكتور أحمد جميل المساعفة، والدكتور محمد بن بوزيان الحسني، من المملكة المغربية الشقيقة، وأصحاب أهم المبادرات اللغوية والإنجازات لهذا العام، وهم: السيدة ليلى رشدي رصاص، والطالب البراء أيمن العماوي، والطالبة ذكى بسام الحراحشة، والطالب محمد نوح العنانزة، والمعلم أحمد ربحي أبو شندي، والطالب راشد عبدالله الخطيب، والمهندسة ريسا محمد حمدان، والمهندس أيمن القوابعة.
كما كرّم المجمع أيضاً أعضاء لجان تحكيم المسابقات والخبراء الذين أشرفوا على تحكيم المسابقات في هذه الدورة.
ووزّع المجمع العدد الرابع من مجلته الثقافية البيان العربي، ونشر عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاصة به تقريرًا حول حالة اللغة العربية في الأردن.

احتفال المجمع باليوم العالمي للغة العربية لعام 2022

أقام المجمع اليوم، الأحد الموافق ١٨/ ١٢/ ٢٠٢٢م احتفالاً بمناسبة يوم اللغة العربية العالمي، بحضور نائب رئيس المجمع أ.د. محمد عدنان البخيت، وأمينه العام أ.د. محمد السعودي، وعددٍ من أعضاء المجمع، ومندوب مبادرة (ض)، ونخبةٍ من الأكاديميين والأساتذة الجامعيين والمختصين وجمهورٍ غفيرٍ من الحاضرين.
وألقى البخيت كلمةً جاء فيها: “تشكل الفنون العربية الإسلامية بالنسبة لنا في المجمع غايةً عزيزةً علينا رغبةً منا بتوصيل جماليات الفن الإسلامي إلى عموم المواطنين، ونقول أن الفنون العربية الإسلامية هي هبة الخط العربي. لذا نولي هذا غاية عنايتنا، نعلم الخط للراغبين فيه، ونقيم المسابقات، ونقدم الجوائز، ونسعى إلى عقد مسابقات دولية بالتعاون مع نظرائنا من المؤسسات العلمية في العالم العربي والإسلامي. ونأمل أن يأتي اليوم الذي نرى فيه فنوننا تزين المباني العامة والخاصة”.
وأضاف: “بالرغم من صدور قانون حماية اللغة العربية بجهود المجمع في ١/ ٧/ ٢٠١٥م، ما زلنا نجد المخالفات التي تلوث البصر وتؤذي السمع وتخدش الكرامة من تجاوز على كرامة اللغة العربية لغة القرآن الكريم. لذا ندعو الجميع للوقوف كل في موقعه للدفاع عن لغتنا لأن ما ينتظرنا أصعب وأخطر بسبب سرعة الاكتشافات في عالم الحواسيب والتواصل الاجتماعي”.
وعلى هامش الاحتفال أعلن المجمع أسماء الفائزين في مسابقاته الثقافية في دورتها السابعة لعام ٢٠٢٢م، وقد جاءت على النحو الآتي:
– الفائزون بمسابقة أفضل كتاب مترجم ومؤلف: جائزة أفضل كتاب مترجم حُجِبت، وجائزة أفضل كتاب
مؤلف مُنحت مناصفة للمؤلِّفَيْن: الأستاذ الدكتور عمر محمد عبدالكريم الأسعد والدكتورة خولة خليل حسين شخاترة.
– الفائزون بمسابقة فن الخط العربي للكبار:
جائزة خط النسخ والثلث موزعةً على النحو الآتي: الجائزة الأولى للمشارك علي مصطفى الجيزاوي، والجائزة الثانية مناصفةً بين المشاركَين مؤمن محمود القبيلات، وسليمان إسماعيل ناصر، والجائزة الثالثة مناصفةً بين المشاركَين عمر محمد لافي، وعلاء الدين عبدالمجيد قرمش، وجائزة الخط الديواني موزعةً على النحو الآتي: الجائزة الأولى للمشارك عبدالفتاح محمد الشرباتي، والجائزة الثانية للمشاركة نعمت محمد الحاج أحمد، والجائزة الثالثة للمشارك فيصل صبحي أبو عاشور، وجائزة خط الرقعة موزعةً على النحو الآتي: الجائزة الأولى والثانية حجبتا، أما الجائزة الثالثة فمنحت للمشارك عبدالرحمن محمد الملع.
– الفائزون بمسابقة لغتي هويتي/ أفضل تقرير صحفي: الجائزة الأولى للمشارك نضال عبدالكريم برقان، والجائزة الثانية للمشاركة هيا نوفان الجازي، والجائزة الثالثة حجبت.
– الفائزون بمسابقة لغتي هويتي/ أفضل مبادرة لغوية: الجائزة الأولى حُجبت، والجائزة الثانية للمشارك
محمود أحمد النبراوي، والجائزة الثالثة حُجبت.
– الفائزون بمسابقة فن الخط العربي للأطفال، فئة (7-9): الجائزة الأولى للمشارك سهل رأفت حمدان البديرات، والجائزة الثانية مناصفةً بين المشاركَين جبريل طارق يوسف هندي، ومعتز أحمد عزمي البواعنة، والجائزة الثالثة مناصفةً بين المشاركين: محمد رسلان محفوظ حوامدة، ويمان ماجد محمود سرحان، وتاليا عبدالفتاح محمد الشلبي.
– الفائزون بمسابقة فن الخط العربي للأطفال، فئة (10-13): الجائزة الأولى للمشارك عون محمد مصطفى الدلالعة، والجائزة الثانية للمشارك عبيدة صالح علي دغش، والجائزة الثالثة للمشاركة حنان محمد إبراهيم أبو عيشة.
– الفائزون بمسابقة فن الخط العربي للأطفال، فئة (14-17): الجائزة الأولى مناصفةً بين المشاركَين غدق ياسر الجراجرة، وفارس نبيل عبدالواحد حسان، والجائزة الثانية مناصفةً بين المشاركتيَن أفنان محمد الأمين صبّاح معروف، وليليان محمد صبحي الزبن، والجائزة الثالثة مناصفةً بين المشاركتَين شذى محمد عبدالله الرياطي، وملاك خالد محمد المعاني.
– الفائزون بمسابقة فن الرسم للأطفال، فئة (7- 9): الجائزة الأولى مناصفةً بين المشاركتَين بروين علي صقر أبو شنار، ونبيلة محمد عليان البشتاوي، والجائزة الثانية مناصفةً بين المشاركين: زيد عبدالرحيم فهد الخريشا، وتولين رسلان محفوظ حوامدة، ونوال محمد علي الخصبة، والجائزة الثالثة مناصفةً بين المشاركين: آدم محمد صالح العرابيد، وحلا رائد علي الهلال، وطيبة هادي قسيم الخطيب.
– الفائزون بمسابقة فن الرسم للأطفال، فئة (10- 13): الجائزة الأولى حُجبت، والجائزة الثانية مناصفةً بين المشاركتَين: زينة أحمد محمد عبدالله، ونغم علي محمد خير الشرمان، والجائزة الثالثة مناصفةً بين المشاركين:
بشرى محمد عليان البشتاوي، وراما علي نايف الشريدة، ورتاج محمد يحيى التميمي.
– الفائزون بمسابقة فن الرسم للأطفال، فئة (14- 17): الجائزة الأولى حُجبت، والجائزة الثانية للمشاركة جمان أحمد عطية السعودي، والجائزة الثالثة مناصفةً بين المشاركتَين: جود حاتم محمد العضايلة، وليان حافظ مصطفى البدري.
– الفائزون بمسابقة أفضل نص نثري للأطفال، فئة (7- 12): الجائزة الأولى للمشاركة جود عدنان لطفي الشاعر، والجائزة الثانية للمشارك الفاروق يوسف أحمد البداينة، والجائزة الثالثة للمشاركة يارا أنس مصطفى أبو شحادة.
– الفائزون بمسابقة أفضل نص نثري فئة (13-17): الجائزة الأولى للمشارك صلاح الدين بركات موسى عبابنة، الجائزة الثانية للمشاركة بلقيس هايل يحيى القطاونة، والجائزة الثالثة للمشاركة جنى فادي أديب شقير.
– الفائزون بمسابقة المطالعة، فئة (7-12): الجائزة الأولى للمشارك أحمد حسين أحمد حسين النبابتة، والجائزة الثانية للمشارك سطام سلطان نايف أبو تايه، والجائزة الثالثة للمشارك غيث إبراهيم أحمد الوهر.
– الفائزون بمسابقة المطالعة، فئة (13-17): الجائزة الأولى للمشاركة زينة إياد على طقاطقة، والجائزة الثانية للمشاركة يمن موسى عرفات الدميري، والجائزة الثالثة للمشاركة ريماس أيمن كامل ملكاوي.
وقد كرّم المجمع أوائل امتحان الكفاية لعام 2022، وهم: محمد واصف حسين لبابنة, ورشا محمد فريد الزعبي، ومنير محمد عبد الكريم الزواهرة، وصهيب شفيق إسماعيل الكسجي، وإسراء محمود سليم الحناوي، وخالد حافظ خالد أبو محسن، وهمام محمد سالم اللحام، وأحمد سليمان هليل الجهالين، وعامر أحمد محمود الدبيسية، وحسن إسماعيل حسن العلاوي.
كما كرّم المجمع عددًا من: متابعي الإذاعة، وهم: الدكتور مصلح عبدالفتاح النجار، والدكتور أحمد جميل المساعفة، والدكتور محمد بن بوزيان الحسني، من المملكة المغربية الشقيقة، وأصحاب أهم المبادرات اللغوية والإنجازات لهذا العام، وهم: السيدة ليلى رشدي رصاص، والطالب البراء أيمن العماوي، والطالبة ذكى بسام الحراحشة، والطالب محمد نوح العنانزة، والمعلم أحمد ربحي أبو شندي، والطالب راشد عبدالله الخطيب، والمهندسة ريسا محمد حمدان، والمهندس أيمن القوابعة.
كما كرّم المجمع أيضاً أعضاء لجان تحكيم المسابقات والخبراء الذين أشرفوا على تحكيم المسابقات في هذه الدورة.
ووزّع المجمع العدد الرابع من مجلته الثقافية البيان العربي، ونشر عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاصة به تقريرًا حول حالة اللغة العربية في الأردن.



المجمع ينعى الأستاذ الدكتور صلاح فضل

ينعى مجمع اللغة العربية الأردني الأستاذ الدكتور صلاح فضل “رئيس مجمع اللغة العربية بالقاهرة”، فقيد العربية وأهلها الذي وافته المنية اليوم.
سائلين الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه جميل الصبر والسلوان

نعي الصحفي والأديب والمفكر إبراهيم العجلوني

ينعى المجمع الصحفي والأديب والمفكر إبراهيم العجلوني الذي انتقل إلى رحمة الله وجواره يوم أمس عن عمر يناهز أربعة وسبعين عامًا حافلة بالعطاء والتفاني أثرى خلالها الساحة الفكرية العربية بجملة من الأعمال والمشروعات الفكرية والفلسفية في سبيل مشروعه النهضوي والثقافي في المسيرة الأدبية والإعلامية.
رحم الله فقيد الأمة المنافح عن مشروعها العروبي ولغتها العربية.
ويذكر أن الراحل من مواليد بلدة الصَّريح من محافظة إربد، درس الأدب العربي في جامعة بيروت العربية، وتخرّج فيها عام ١٩٧٦.
وعمل في الصحافة والإعلام، فكان أمينًا لتحرير مجلّة أفكار، ثم رئيسًا للقسم الثقافي في إذاعة عمّان، وموظفًا في الخطوط الجويّة السعودية في عمّان، ورئيسًا لقسم المطبوعات في الجامعة الأردنية، ثم محرّرًا في جريدة الرأي ورئيس تحرير لمجلّة المواقف الأردنيتين، كما أنه عضو في نقابة الصحفيين الأردنيين واتحاد الصحفيين العرب.
وللراحل دواوين شعرية ومؤلفات عديدة.

الكاتبات يحصدن المراتب الثلاث لجائزة “شومان” لأدب الأطفال

للمزيد…