جديد الموقع
الرئيسية / أرشيف الكاتب: shefaa (صفحة 38)

أرشيف الكاتب: shefaa

مجمع اللغة العربية يستضيف أصحاب المبادرات اللغوية

عقد مجمع اللغة العربية الأردني في رحابه صباح الأحد الثالث من شهر كانون الأول، لقاءً تفاعلياً مع أصحاب المبادرات التي تُعنى باللغة العربية وتقدمُ خدمة جليلة للعربية وأبنائها، بانتهاج سياسة من شأنها وضع اليد على مواطن الضعف ومحاولة تقديم حلول للحد من التشوّه المتأتي من القصور في استخدام اللغة العربية قراءة وكتابة واستماعاً ومحادثة وترجمة وتعريباً على الصعد كافة سواء في المدارس أو الجامعات أو مواقع التواصل الاجتماعي أو المطبوعات والمنشورات والإعلانات وغيرها.
وبدأ اللقاء بكلمة ترحيبية للأستاذ الدكتور خالد الكركي رئيس المجمع قدم فيها نبذة مختصرة عن المجمع وجهوده في تعريب المصطلحات والترجمة، وأشار إلى الرؤى التي يتطلع إليها المجمع بإقامة وحدة مستقلة للغة العربية للناطقين بغيرها، وإقامة وحدة مستقلة لتكنولوجيا المعلومات لأن المعركة التي تخوضها العربية تتطلب ذلك، وأكد ضرورة استنبات جذور للوسائل المطلوبة للتكنولوجيا وعدم الاعتماد على أخذ الوسائل من غيرنا حتى لا يمنعها عنا متى شاء.
وبين الكركي أهمية عمل اللجنة الوطنية للنهوض باللغة العربية التي بدأت عملها منذ ست سنوات في المجمع، وأوضح أهمية قانون حماية اللغة العربية بأنه القانون الذي ينظم ويلزم باستخدام اللغة العربية في الأنشطة الرسمية كافة.
ودعا الكركي أصحاب المبادرات إلى عدم قبول العاميّة مشجعاً إياهم استخدام اللغة العربية السليمة لأن العامية ما هي إلّا عربيّة عجزت عن أن تكتمل كالجنين المشوَّه أو غير كامل النضوج، مشيراً إلى أن العامية ليست تطوراً وإنما عودة إلى الوراء، وأنهى كلمته بمباركة جهود المبادرات وشكرهم والثناء عليهم مؤكداً أن العربية التي نريدها لها ثلاثة أوجه: عربية اللسان، وعربية القلب، وعربية العقل، هذه هي العربية التي ندافع عنها.
ثم تلتها شروحات حول المبادرات اللغوية التي حضر مندوبون وممثلون عنها لتوضيح أهميتها وآلية العمل فيها ومدى إسهامها في خدمة العربية. تخللتها عروض مرئية توضح نشاطها والفئات المستهدفة فيها ومراحل العمل وتطورها.
وكانت من بين هذه المبادرات: مبادرة مقهى القراءة ومكتبة عابر سبيل، وتعظيم المحتوى العربي على موسوعة (ويكبيديا)، ومبادرة مجَّمع تعليمي لتدريس قضية إملائية من الجامعة الهاشمية، ومبادرة مؤسسة بالعربي من الجامعة الأردنية، ومبادرة نادي اقرأ من جامعة الطفيلة التقنية، ومبادرة الهدهد للمحتوى الإبداعي، ومبادرة إثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت من مؤسسة بالعربية للترجمة والبحث العلمي، ومبادرة إثراء المحتوى العربي لتخصص نظم الوسائط من جامعة الزيتونة، ومبادرتا ترجمة قصص قصيرة من الأدب الإنجليزي، وتجميع الأخطاء الشائعة وتصحيحها من مؤسسة آفاق العربية، ومبادرة محب الكتاب من دار البلسم، ودوري اللغة العربية من مدارس أكاديمية الروّاد، ومبادرة دراسة النطاقات العربية من مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني، ومبادرتا مهارات اللغة العربية وخير جليس صفحات على موقع (الفيسبوك) من جامعة العقبة للتكنولوجيا.
وخرج اللقاء بتوصيات عدة، أهمها: عقد اجتماع شهري للمبادرات لتبادل الآراء والتعاون فيما بينها، وعقد لقاء مع مختصين لتقييم المبادرات من حيث الفكرة، والهدف، وآليّة التطبيق، والخطة المستقبلية، والقيمة المضافة، والاستمرارية، والتجهيز لمختبر لغوي يلبي احتياجات المبادرين لتفعيل مبادراتهم.
يذكر أن اللقاء التفاعلي جاء استكمالاً لجهود المجمع الرامية لدعم المبادرات الفاعلة المتعلقة باللغة العربية خدمةً للغة العربية والنهوض بها لتواكب متطلبات العلوم والتكنولوجيا وتحفز الفاعلين من أبناء الوطن لمزيد من الإنجاز.

24130382_2020125551566144_7426223651355812005_o 24172877_2020126768232689_5538901521113972870_o 24173508_2020125788232787_7677889782093520902_o 24173696_2020126698232696_7678442989725651035_o 24173718_2020126394899393_7592726429075818223_o 24173785_2020127371565962_4260330521064182902_o 24173966_2020126061566093_4106728994701896527_o 24254993_2020125981566101_3021823830909514167_o 24255051_2020127608232605_2450930362495249847_o
24255102_2020126614899371_6353659705639820316_o
24273506_2020126558232710_7100307661927498055_o
24273519_2020125614899471_1845149597887700974_o
24273563_2020126918232674_861410347584667680_o
24273682_2020127328232633_5332432588885702050_o
24273689_2020126504899382_3796865852947971205_o
24291477_2020127184899314_7645426618014656271_o
24291588_2020126284899404_625931618008993753_o
24296549_2020126228232743_3820051784704095125_n
24297324_2020126871566012_412527321079044304_o
24297404_2020126811566018_8977483357068566936_o
24302176_2020126998232666_6720271512416968831_o
24302416_2020126111566088_2466700121058021787_o
24313109_2020127424899290_5748280601623651048_o
24785370_2020127121565987_6126878132843257352_o

‘‘العربية‘‘ بيننا: العاميّة والركاكة والمفردات الأجنبيّة تغزو المجتمع


المزيد…

المؤتمر السنوي للمجمع 2017

الموسم الثقافي الخامس والثلاثون

البيان الختامي وتوصيات الموسم الثقافي الخامس والثلاثين لمجمع اللغة العربية الأردني “الكفاية اللغوية في مراحل التعليم العام”

عقد مجمع اللغة العربية الأردني موسمه الثقافي الخامس والثلاثين، في رحابه، بعنوان: “الكفاية اللغوية في مراحل التعليم العام” فـي المـدة (30 صفر- 1 ربيع الأول 1439هـ)، (19- 20 تشرين الثاني 2017م).
وأقام المجمع على هامش الموسم معرضاً للكتاب على مدى ثلاثة أيام بدأت فعالياته يوم السبت الموافق 18 تشرين الثاني 2017م، بمشاركة وزارة الثقافة وجامعة مؤتة وجامعة آل البيت ومؤسسة آل البيت ومؤسسات ثقافية عدة ومجموعة من دور النشر.
حفل الافتتاح
بدأ حفل افتتاح الموسم الساعة التاسعة والنصف صباحاً بآي من الذكر الحكيم، ثم ألقى الأستاذ الدكتور خالد الكركي، رئيس المجمع، كلمة الافتتاح.
واشتمل الموسم على ثمانية أبحاث وثلاثة تعقيبات، توزعت على أربع جلسات علمية وجلسة ختامية في يومين، وذلك على النحو الآتي:

اليوم الأول: الأحد 19/11/2017م
الجلسة الأولى
عُقدت في الساعة العاشرة والنصف صباحاً، برئاسة الأستاذ الدكتور عيد دحيات، عضو مجمع اللغة العربية الأردني، وقُدّم في هذه الجلسة بحثان:
– البحث الأول أعده الأستاذ محمد جمعة العكور، أمين عام وزارة التربية والتعليم، بعنوان “امتحان الكفاية في اللغة العربية”.
– البحث الثاني أعدّه الأستاذ الدكتور سيف الدين الفقراء من جامعة مؤتة، بعنوان “محطات تقويمية (امتحانات عامة) لضبط الكفاية اللغوية”.
– وعقّب على بحثي الجلسة الأستاذ الدكتور محمد عصفور، عضو مجمع اللغة العربية الأردني.

الجلسة الثانية
عُقدت في الساعة الثانية عشرة والنصف، برئاسة الأستاذ الدكتور عبدالقادر عابد، عضو مجمع اللغة العربية الأردني، وألقي في هذه الجلسة بحثان:
– البحث الأول أعده الأستاذ الدكتور سمير استيتية، عضو مجمع اللغة العربية الأردني، بعنوان “الكفاية المعرفية بين النظرية والتطبيق في التعليم العام في الأردن”.
– البحث الثاني أعدته الأستاذة الدكتورة سهى نعجة من الجامعة الأردنية، بعنوان “الكفاية اللغوية لدى خريجي التعليم العام، مفهومها ومستوياتها ومجالاتها”.
– وعقّب على بحثي الجلسة الأستاذ الدكتور عودة أبو عودة، عضو مجمع اللغة العربية الأردني.

اليوم الثاني: الاثنين 20/11/2017م
الجلسة الأولى
عُقدت في الساعة التاسعة والنصف صباحاً، برئاسة الأستاذ الدكتور إبراهيم بدران، عضو مجمع اللغة العربية الأردني، وألقي فيها بحثان:
– البحث الأول أعدته الدكتورة خلود العموش من الجامعة الهاشمية، بعنوان “الكفايات النحوية في التعليم العام: الأطر والتقويم”.
– البحث الثاني أعده الدكتور جهاد العناتي من الجامعة الأردنية، بعنوان “تجريب امتحانات الكفاية في اللغة العربية وإيجاد خصائصها السيكومتريّة”.
– عقّب على بحثي الجلسة الأستاذ الدكتور محمد زكي خضر من الجامعة الأردنية.

الجلسة الثانية
عُقدت في الساعة الحادية عشرة والنصف صباحاً، برئاسة الأستاذة الدكتورة سرى سبع العيش، عضو مجمع اللغة العربية الأردني، وألقي فيها بحثان:
– البحث الأول أعده الدكتور عيسى برهومة من الجامعة الهاشمية، بعنوان “المعلم: تأهيله وتدريبه لتحقيق الكفاية اللغوية”.
– البحث الثاني أعده الدكتور زيد القرالة من جامعة آل البيت، بعنوان “أهمية البيئة المدرسية: الإدارة والنظام المدرسي، ومرافق الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية في تحقيق الكفاية اللغوية”.
– وعقّب على بحثي الجلسة الدكتور عبدالكريم الحياري من الجامعة الأردنية.
وقد نتج عن بحوث هذا الموسم ومناقشات المشاركين فيه جملة من الملاحظات والتوصيات جاءت على النحو الآتي:
1. إعداد دراسة متخصصة ومتكاملة عن واقع امتحانات الكفاية في الجامعات الأردنيّة, تتناول الأسئلة, والنتائج والمناهج المقرّرة, وتربط النتائج بالتخصصات ومعدلات القبول, وتكشف التفاوت بين الجامعات, وتشخّص الخلل, لتكون هذه الدراسة مدخلاً لمؤتمر تربوي أكاديمي يهدف إلى تطوير تعليم اللغة العربية في الجامعات الأردنيّة.
2. الدعوة لاعتماد امتحان الكفاية باللغة العربية المنصوص عليه في قانون حماية اللغة العربية بديلاً من الامتحانات غير الموحدة لهذه الغاية في الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة.
3. أن تعمل لجان واضعي أسئلة امتحان الكفاية في اللغة العربية على دراسة نتائج تجريب الاختبار وتعديل الفقرات في ضوء ذلك، مثل:
• تدقيق الإجابة النموذجية للفقرات التي جذبت مموهاتها من المفحوصين نسبة أكبر من جذب الإجابة الصحيحة.
• إعادة النظر في صياغة الفقرات التي تبين نتائج التجريب ضعف صعوبتها وتمييزها.
• إعادة صياغة مموهات الإجابة غير الفعالة.
• مراجعة تعليمات الامتحان وزمن الإجابة والصياغة اللغوية لبعض الأسئلة في ضوء الملاحظات النوعية التي جمعها المراقبون واستفسارات المفحوصين.
4- إجراء دراسات سيكومترية على عينات كبيرة تحدد درجات قطع تعبر عن مستويات الاتقان للكفاية اللغوية.
5- تشكيل فريق من خبراء المحتوى يحدد الإطار العام لاختبار الكفاية اللغوية (المحاور والمهارات الاساسية للكفايات اللغوية المستهدفة بالامتحان) ومعايير ومؤشرات الأداء عليه وتعميمها على الفئات المستهدفة “وزارة التعليم العالي، الجامعات، ديوان الخدمة المدنية ، وزارة التربية والتعليم، …”.
6- ضرورة أخذ واضعي المناهج ومؤلفي الكتب المدرسية بالكفايات المعرفية ومنها: كفاية التنامي، والضبط، والنسقية، والبنائية، والتحليلية، والإنجاز.
7- تنبّه المدرسين إلى أهمية تضافر المهارات الأربع (الكتابة والقراءة والاستماع والمحادثة)، فهي تتواصَل ولا تتفاصَلُ، وهي الصورة الدالّة على أهليّة المتعلِّم للتواصل اللغويّ؛ لهذا ينبغي الترفّق بأبنائنا وهم يتعلِّمون المهارات اللغويّة التي لا يمكن الاستغناء عنها، ولا سيما في عصر مجتمع المعرفة وتقنيات التواصل العابرة للجدران.
8- تحديد الأطر العامة التي تحكم تقديم الكفايات النحوية للناشئة لتحقيق الثمار المرجوة, والعناية بأساليب التقويم المناسبة لتحقيق هذه الكفايات المتمثلة أساساً في استعمال اللغة السليمة المقبولة الناجحة في سياقاتها في مواقف الأداء المختلفة.
9- أن تعمل الجهات الرسميّة على تخطيط لغويّ مُمنهَج ومدروس لحلّ مُختلف المشكلات اللغويّة، وتوثيق المهارات اللغويّة عند المعلمين بالدعم والمُتابعة المستمرّة، لإنشاء جيل بكفايات لُغويّة عالية، فإصلاح لُغة المعلم لا بُدّ أن يتبعه إصلاح في لغة الطالب.
10- التخطيط للأنشطة اللامنهجية في حلقات وزارة التربية والتعليم؛ التي لا تحظى بالأهمية المطلوبة، وأهم هذه الأنشطة الإذاعة المدرسية، والصحافة المدرسية، والأنشطة الثقافية، التي تساهم في تنمية الكفاية اللغوية لدى المتعلم.

23632880_2013959715516061_4022514829907365508_o 23668824_2013959458849420_7659458396687326526_o 23668842_2013958868849479_5916691507872985114_o 23669177_2013958575516175_603208064968756749_o 23675079_2013959558849410_5617662151173295035_o 23783424_2013959388849427_3546799122310318677_o

الكركي يفتتح معرض الكتاب الأول في المجمع

افتتح رئيس مجمع اللغة العربية الأردني الأستاذ الدكتور خالد الكركي صباح يوم السبت الموافق 18/11/2017 معرض الكتاب الأول في المجمع بمشاركة نخبة من المؤسسات التعليمية والفكرية وهي: جامعة مؤتة، وجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، وجامعة آل البيت، ومؤسسة آل البيت، وأمانة عمان الكبرى، ومنتدى الفكر العربي، ومؤسسة الرسالة، وأزبكية عمان، والمعهد العالمي للفكر الإسلامي، ودار جنان.
وزارت المعرض وفود أكاديمية وطلابية وتجولت في أروقته للاطلاع على الإنتاج العلمي والأدبي للمؤسسات المشاركة، وإنتاج المجمع وجهوده في التأليف والترجمة والتعريب.
يذكر أن المعرض جاء ضمن سلسلة نشاطات مجمع اللغة العربية الأردني الرامية إلى حماية لغة الضاد من التلوث والتشويه حيث عقد المجمع الشهر الماضي مؤتمره السنوي بعنوان “اللغة العربية في الجامعات العربية” ويعقد صباح غد الأحد موسمه الثقافي الخامس والثلاثين بعنوان “الكفاية اللغوية في مراحل التعليم العام”.

23754861_2012913402287359_3017200257896938016_n

23592223_2012910775620955_2374190258397410709_o 23592424_2012910515620981_5036595443915835809_o 23593334_2012910848954281_5216250309316948132_o 23593729_2012910652287634_7401560868478990314_o 23632215_2012910415620991_3505593984947019340_o 23632718_2012910812287618_2589886598410651081_o 23632801_2012910022287697_5342876887963819544_o 23668798_2012910735620959_2900715470600356933_o 23669108_2012910898954276_2299555881350038570_o 23737632_2012910705620962_8133267389513465298_o 23561405_2012913348954031_6206463858550261353_n

 

تأجيل فعاليات مكتبة الأطفال

23434848_2010438185868214_6000992772691868647_n

الدكتور محمد الخلايلة مفتي عام المملكة الأردنية الهاشمية في زيارة خاصة إلى المجمع

23593576_2010399545872078_5966860666075677046_o 23632610_2010399469205419_7532922409957895646_o

اقرأ كانت هناك – المؤتمر السنوي لمجمع اللغة العربية الأردني

المزيد…

إعادة تعريف المُجتمع بمجمع الخالدين

بعد توقف 50 عاما، أطلق مجمعُ الخالدين بالقاهرة مشروعا ثقافيا السبت 28 أكتوبر الماضي تخللته ندوة «إعادة تعريف المُجتمع بالمجمع»، أدارها د. محمود الربيعي، وتحدث فيها د. حسن الشافعى رئيس المجمع، ود. محمود فهمى حجازى بحضور جمهرة من المثقفين وأساتذة الجامعات. المزيد…