جديد الموقع
الرئيسية / أرشيف الكاتب: shefaa (صفحة 30)

أرشيف الكاتب: shefaa

أسماء الناجحين في امتحان الكفاية في اللغة العربية ١/٩/٢٠١٨

IMG_2901 IMG_2902 IMG_2903 IMG_2904 IMG_2905 IMG_2906 IMG_2907 IMG_2908 IMG_2909

أسماء الناجحين في امتحان الكفاية ٢٨/٨/٢٠١٨

IMG_2859 IMG_2860

أسماء الناجحين في امتحان الكفاية ٢٧/٨/٢٠١٨

IMG_2857 IMG_2858

أسماء الناجحين في امتحان الكفاية ١٩/٨/٢٠١٨

IMG_2854 IMG_2855 IMG_2856

أسماء الناجحين في امتحان الكفاية ١٨/٨/٢٠١٨

IMG_2851 IMG_2852 IMG_2853

أسماء الناجحين في امتحان الكفاية في اللغة العربية يوم الثلاثاء 14/8/2018

1 2 3

بيان صادر عن مجمع اللغة العربية الأردني باللغتين العربية والإنجليزية

In the name of Allah, the Compassionate, the Merciful

Statement by the Jordan Academy of Arabic

To the people of this noble country,

To all Arab and Islamic peoples everywhere,

To our colleagues in sister academies of Arabic and in all other academic, non-governmental, and national institutions rising today against crimes perpetrated by the occupying forces in Palestine, revealing racist mentality, disregard of international institutions and human rights, the latest of which being the so-called Nation-State Law, which has limited the right of self-determination to the Jewish people and struck out the Arabic Language as an official in occupied Palestine, making it a marginal language although it represents the very soul of the Arab people, in the forefront of which is the sister nation in Palestine, now struggling for freedom.

What is happening now in Jerusalem and in al-Aqsa Mosque, and the attempt currently undertaken by the arrogant powers to penetrate into our remaining Islamic and Christian holy places should alert us and all freedom fighters everywhere to the fact that Jerusalem is in danger and that the Palestinian presence there is threatened. This means that the dignity of the Palestinians and Arabs will suffer from new wounds to be inflicted in the near future.

The Jordan Academy of Arabic calls on all conscientious people everywhere to support the Palestinians in their struggle to keep their homeland and their language, to exercise their right of self-determination. The Academy calls on all Arab and Islamic states, all international institutions and the United Nations, and all Arab universities to shoulder their responsibility, to stand with us against this Zionist colonialist-settler policy, whose very presence in Palestine is in defiance of history and the right therein that has been ours for thousands of years.

The Holy Qur’an, which was revealed in pellucid Arabic, has taught us that right will in the end have the upper hand. Faith was the banner under which the leaders of the Arabs fought in Palestine. The Qur’an, which elevated our souls from the Holy Mosque in Mecca to the Aqsa Mosque in Jerusalem and thence to heaven, taught us not to betray God, the Prophet, or our sacred mission. Is there any mission greater than Palestine and Arabic? Is there anything greater than the Aqsa Mosque, which is now besieged by the occupying Zionist forces?

Time will come when the present will be similar to the past, when the spirit of the nation shone upon the world with justice, freedom, tolerance, and dignity. We will read then this verse: “And the earth shall shine with the light of its Lord, the Book shall be spread out, prophets and witnesses shall be summoned, and judgment will be passed among them in truth, nor will they be wronged. Each soul shall be paid in full for what it did, and they shall know best what they used to do”(Holy Qur’an xxx ix: 69-70).

11 12

أسماء الناجحين في الدورة التاسعة في امتحان الكفاية في اللغة العربية 11/8/2018

3

بيان صادر عن مجمع اللغة العربية الأردني

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن مجمع اللغة العربية الأردني
إلى أهلنا في هذا الوطن الأردني الكريم
إلى أبناء أمتنا العربية الإسلامية الخالدة،
إلى زملائنا في مجامع اللغة العربية في سائر المؤسسات الأكاديمية والشعبية والوطنية التي تنهض اليوم ضدّ ما يفعله الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين بكل ما يمثّله من عنصريّة واستهانة بسائر المؤسسات الدولية وحقوق الإنسان؛ وآخرها ما سمّوه قانون الدولة القومية للشعب اليهودي، الذي حصر حق تقرير المصير بما ادّعى أنه الشعب اليهودي، والذي ألغى العربية باعتبارها لغة رسمية في فلسطين المحتلة، وجعلها هامشاً على الرغم من أنها روح هذه الأمة بما في ذلك طليعتها المناضلة: الشعب الفلسطيني العزيز الشقيق.
إن ما يجري أيضاً في القدس وفي الأقصى ومحاولة دول الاستكبار اختراق ما ظل لنا من مقدسات إسلامية ومسيحية ينذر ضمير الأمة والمناضلين الأحرار في كل مكان من هذا العالم أن القدس في خطر، وأن الوجود الفلسطيني فيها مهدد، مما يعني أن جراحاً جديدة في كرامة الإنسان الفلسطيني والأمة العربية تبدو قادمة في المدى القريب.
إن مجمع اللغة العربية إذ يناشد أصحاب الضمائر في هذا العالم الوقوف إلى جانب حق الفلسطينيين في وطنهم وفي لغتهم التي سيبقون بها ينادون بحقهم في تقرير المصير، يتوجه بالنداء إلى الدول العربية والإسلامية والهيئات الدولية والأمم المتحدة والجامعات العربية للنهوض بالأمانة التي تعني أن يتحمل هذا المجتمع الدولي معنا مسؤولية ردع هذا الاستعمار الاستطياني الصهيوني الغاشم، لأن وجوده كله يتنافى مع التاريخ والحق الذي لنا في فلسطين منذ آلاف السنين.
إن القرآن الكريم الذي أنزل بلسان عربي مبين قد علمنا أن الحق في النهاية هو المنتصر، وأن الإيمان في النهاية هو الذي ناضل تحت راياته في فلسطين قادة الأمة، وأن القرآن الذي أنزل إلينا عربي، وعلا بأرواحنا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، ومن المسجد الأقصى إلى السماء قد دعانا ألاّ نخون الله والرسول وأماناتنا، وهل أعظم من فلسطين ولغتنا العربية في أعناقنا المقيّدة، وهل هناك أعظم من مسجدنا الأقصى المبارك الذي يتعرّض لهجمات الاحتلال الصهيوني.
وسيأتي زمان يشبه فيه الحاضر الماضي حين أشرقت روح أمتنا على الدنيا عدلاً وحرية وتسامحاً وكبرياء، وسنقرأ في كتاب الله الكريم: ﴿وَأَشْرَقَتِ الأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ، وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ﴾ (الزمر: 69-70)
عمان، في 16 – ذو القعدة- 1439هـ
الموافق 29- تموز- 2018م

أسماء الناجحين في امتحان الكفاية في اللغة العربية لجميع الدورات

**** أسماء الناجحين في امتحان الكفاية في اللغة العربية لجميع الدورات (للتحميل بصيغة إكسل)